آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

الجمعة، 2 أغسطس، 2013

حجمه في الشارع و حجمك


و لمن يخاطبنا في اليمن بمنطق الغرور و الإستعلاء و إذا خاطبته بالحق قفز عليه و ذكرك بحجمه في الشارع و حجمك الذي لا قيمة له بالنسبة إليه نذكره بما جاء في كتاب الله و تحديدا في قوله تعالى :
[ فقال لصاحبه و هو يحاوره أنا أكثر منك مالا و أعز نفرا* و دخل جنته و هو ظالم لنفسه قال ما أظن أن تبيد هذه أبدا . . . . ] الكهف

أكملوا البقيه و دعونا نتأمل فيها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق