آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

الاثنين، 31 ديسمبر، 2012

ولاء و براء


[ ولاء و براء ]

أحبك يا صديقي
؟

هذا أكييييد

مؤتمري أنا أو من الوطني ؟

هذا أكييييد

إخواني أنا أو من الإصلاح و النهضه ؟

هذا أكيييييد

معك أنا قلبا و قالبا ؟

هذا أكيييد

في السراء و الضراء ؟

أكيييييييد ثم أكييد

لكن يا صديقي و أخي و الصاحب و الوالد

فبالرغم من كل هذا و ذاك

فإني و بالرغم من ذلك كله

فإن حبي [ لله ] يتجاوز حبي لك رغم كل القصور

و أن عهدي لك و الذمه و المبايعه إنما كانت وفق أسس ثابته و تحت مظلة الولاء و البراء لله الذي لا شريك له ، و وفق مبادئ الإنسانيه و الأخلاق الحميده المتعارف عليها . . .

إن تجاوزت ذلك فواجب علي النصح و المناصحه . . .
و
ما زلت معك قلبا و قالبا

و إن أعجبك ذلك

و إلا ف :

[ طز فيك ]
و في الي خلفوك إن كانوا على شاكلتك و من معك و من نافقك . . .

لإنه ببساطه شديده و اختصار :

[ أنا الذي شااريك ، و أنت الذي باااايع ]

. . . . .

و لا حول و لا قوة إلا بالله الواحد القهار

مقااومه


[ مقااومه ]

زوبعه

في الحقيقه إنه :

إعصااار

بركااان

طوفااان

سيل جااارف

شعور غاالب في أحيان كثيره :

بالاستسلام له

و

الإذعااان

في

السير ورائه

و

الإنجراار خلفه

على أقل تقدير

في

في

العوم مع التياااار

و

[ لكن ]

يمنعك من ذلك كله

اليقين
و
الثقه

و أيضا

التربيه
و
الأخلاق
و

و

الدين

و

الإيمااان

و

تذكر الحديث و الأمر القائل ب:

ضرورة ألا تكون [ إمعه ]

إن أحسن الناس أحسنت
و
إن أسائوا أسئت

و

و

[ و ]

لهذا أيضا :

شكرا جزيلا [ لك ]

الأحد، 30 ديسمبر، 2012

صراع


[ صراع ]

شعور طاغي بالقهر

إحساس بالظلم

ذل

مهانه

قهر

قمامه

قذااره

و أحيان كثيره

شعور ب :

الغثياااان

في لحظة شعور إرادي أو لا إرادي للدفاع عن النفس أو . . . .

تطغى عليك و تجتااحك رغبات و إندفاعات نحو :

السب
و
الشتم
و
اللعن
و
مختلف صنوف [ البذائات ]

[ لكن ]

يمنعك عن ذلك كله و يقف سدا في وجهك :

التربيه
و
الأمل
و
القبيله
و
الأخلاق
و
[ الإنسانيه ]
و

و

و

[ و ]

شكرا جزيلا
[ لك ]

مسجد أو مساجد الضرار


[ مسجد أو مساجد الضرار ]

[ إعلان و إعلان - قبله و مساجد ]

ببساطه و اختصار شديد :

قديما كان الناس يعتمدون بشكل أساسي على الشعر وبعض الأمور الأخرى كالأسواق الشعبيه والموسميه [ سوق عكاظ ] و البيوت العامه [ دار الندوه ] ، و ذلك لإيصال أفكارهم لأكبر عدد من الناس و الإعلان عن توجهاتهم و الرغبات [ الدينيه و السياسيه و الإجتماعيه . . . الخ ]
و في العصر الإسلامي و النهضه إعتمد الناس على [ المساجد ] بشكل أساسي على ذلك إضافة إلى بعض الدواوين [ ديوان السلطان ] و غيره . . .

اليوم :
و في تاريخنا الحاضر و المعاصر ، ،و بعد الدور الممنهج لإبعاد دور المساجد في التوجيه و الإعلام و الإعلان [ أصبحت القنوات الإذاعيه و التلفزيونيه المقروءه و المسموعه و الإنترنت . . . . الخ ، تمثل [ القبله ] و [المسجد ] و [ ا لمعبد ] و [ الكنيسه ] بالنسبه للغالبيه العظمى من شعوب العالم بشكل عام و المسلمين بشكل خاص ، و من هذا المنطلق و الأساس أقول للجميع :

[ إتقوا الله ] في كل ما تسمعونه و تنقلونه و تنشرون

فإن

[ المسااجد لله فلا تدعوا مع الله أحدا ]

إعادة العلاقات الدبلوماسيه و السياسيه مع حزب الله اللبناني



[ الحكومه المصريه تقرر إعادة العلاقات الدبلوماسيه و السياسيه مع حزب الله اللبناني باعتباره قوه سياسيه فاعله في أرض الواقع . . . ]

* تحية تقدير و احترام بمناسبة اتخاذ مثل هكذا قرارت و تأييد لها ، و في انتظار المزيد من القرارات التي تدل على [ سيادة القرار ] و الحفاظ على مصالح الأمه ووحدتها و . . . .

الثلاثاء، 25 ديسمبر، 2012

خط أحمر


 
 
[ ممنوع ]

و خط أحمر لكل من يحاول استغلال شعبنا الطيب و المسالم من أجل الوصول إلى بعض المصالح الشخصيه و الضيقه . .

و على البقيه [ الشرفاء ] ممن يطمح لاعلاء كلمة الله و تعميم الخير على بني البشر أن يعلن صراحة عن بعض الأمور :

أولها أو أدناها

تربيته و الأخلاق

و أعلاها

الهدف الحقيقي و الفعلي لثورته و الدعوات

أن يكون مثالا و قدوه , فلا يغير الله ما بقوم حتى . ..

أن يتعهد فعلا بالسير وراء ذلك الهدف

أن يكون عالما بمعنى الولاء و البراء

و أن تكون المبايعه على أسس و مبادئ واضحه و صريحه

و

و

و

و إلا فلا عهد منا و لا ذمه

و لا مناصره

إلا و فقا لتلك المبادئ و الأسس

و الأعراف الأخلاقيه و الإنسانيه

جفت الأقلام
و
رفعت الصحف

في جعبتي حكايه 2



[ في جعبتي حكايه ]
خواطر أو مقال مختصر :

لقد حل تاريخ ال ١١ من فبراير على اليمن بكل الخير إن شاء الله بحيث خرجت المظاهرات و الإحتجاجات في شوارعنا و في مختلف أنحاء اليمن باعداد متفاوته و شعارات مختلفه و متضاده أحيانا ، و على مدار أيام و أسابيع حصلت فيها الكثير من الأحداث الميدانيه و السياسيه ، و بحيث لا زالت تداعيات نزول الشباب الحر و الرافض للذل و الفساد تلقيي بظلالها و الآثار على المشهد السياسي و العام في اليمن و حتى إسقاط نظام القهر و الذل و الإفساد ، و ما رافق تلك الأحداث من قمع و محاولات لتظليل الرأي العام المحلي و الدولي بالحريه و المساواه و العداله و احترام حقوق الإنسان . . . إلا خير شاهد على مدى همجية النظام القائم حاليا و ذكائه الذي ظل يستخدمه دوما في سبيل التظليل و البقاء في سدة الحكم . . .

و لكن و بالرغم من كل ذلك و ذاك فقد نزل شبابنا إلى الشوارع معلنين للعالم أجمع بان [ الزبد قد بلغ الحلقوم و الحناجر ] و أن صبرهم قد نفذ ، و قد تلى كل ذلك الحراك الشبابي و الشعبي المناهض للدكتاتوريات و الرافض للذل و المهانه و الفساد العديد من التحركات الداعمه له بشكل أو بآخر و كذا بعض الاستغلالات فلقد استقال كثير من المسؤلين في الدوله و من شاغلي المناصب العليا و غيرها و كذلك فلقد أعلن عدد من المشائخ و الشخصيات الإجتماعيه تخليهم عن مناصرة النظام و دعم حركة الشباب الحر الإحبجاجيه. . . . .

و دخل كذلك عدد من الإنتهازيين و المتمصلحين بل و المنافقين في الخط ، و للعلم فإن هذا شيئ طبيعي و مألوف تاريخيا بحسب الظن .. .

فيما ارتفعت أصوات المخلصين ممن يقفون في الوسط و على الجانبين أو كما يقال اصطلاحا في منطقة [ الحياد ]
 
ارتفعت أصواتهم في البدايه لضرورة البحث عن حل منطقي و مدروس بحيث لا يهم إن كان الحل ببقاء النظام أو سقوطه نهائيا و انهياره باكمله . . . ، و بالرغم من أن هذه الأصوات ما زالت غير مسموعه بسبب كل هذا اللهيب و الحماسه التي نشهدها من كلا الجانبين المتصارعين :

- حماسة السلطه و النظام و استماتته في سبيل الدفاع عن نفسه و عن المفسدين بوسائل شتى منها التضليل و المضايقه و الإعتداء ، أو التشكيك بنوايا الشباب و من ورائهم من أحزاب ، وكذا استغلال الاعلام الحكومي و التضييق على الاعلام [ المستقل ] أو الحزبي و التقطع عبر النقاط الأمنيه لكل الراغبين في الإنضمام لتلك الثوره و إيصال المعونات و المساعدات
و مرورا باخطر التصرفات و التي تعتبر بحق جرااائم كبرى بحق الشعب و الوطن عبر قتل الأبرياء و العزل من المتظاهرين سلميا

إلى الإعلام الرسمي و قنواته المسموعه و المرئيه و المقروءه و التي كان لسان حالها يقول دوما أن كل شيئ على ما يرام و الأحوال بالف خيير و [ غنوا معي غنوا ]
-- -
و نؤكد إلى أن حماسة الشباب و اندفاعهم نحو التظاهر السلمي و رغبتهم في التغيير قد تكون * [ أنستهم ] بان ينظموا أنفسهم و فق [ مبادئ ] وااضحه و التزامات و تعهدات لا تقبل التأويل أو اللبس ، ، و أن يضبطوا تحركاتهم و إيقاع التظاهرات كي لا [ تسرق ] منهم في أي لحظه و أحب أن أؤكد على ذلك بناء على[ بداية] مؤشرات ودلائل تدل على ذلك . .

كظهور بعض الشخصيات و المندسين في التظاهرات وصولا إلى رغبات البعض [ المعروفه ] سلفا و خلفياتهم و الإنتمائات . . . الخ
_ _ _

يجب أن لا ننسى بإن أصحاب [ الكعكه ] سيقاومون هذه الثوره و الإنتفاضه بشتى الوسائل و سيدافعون عن أنفسهم و الكعكه و بقية مصالحهم و الإرتباطات . . .
و هنا يجب علينا أن نحاول دائما [ استباق خطواتهم ] و أن نقرأ المستقبل بوعي و حكمه و إداراك كي نستطيع التصدي لكل ذلك . .

و سيكسب إن شاء الله الحق و سيفوز بالرهان من يكسب الفئه الصامته . . . .

و إما فسااد
أو
لا فسااد

في جعبتي حكايه 1


[ في جعبتي حكايه ]

مثاال بسيط :

أثناء ثورتنا [ المباركه ] ، و تحديدا بعد يوم [ جمعة الكرامه ] بيوم أو يومين إلتقيت باحد شباب الثوره الذين أحسبهم صادقين في ثورتهم والله أعلم في ساحة التغيير و لقد كان و ما زال هذا الصديق عنوانا و مثالا للصدق و القوه في الحق رغم بعض السلبيات البسيطه . . . . . الخ

المهم 

أثناء لقائنا و الحوار و التحاور أخبرني هذا الصديق بإنه قد كتب خطابا مشتملا على بعض الخواطر و الكلمات بعد لحظات من أنباء ما حدث في تلك [ الجمعه ] . . . . ، فطلبت منه أن يلقي على مسامعي تلك الخواطر و الخطاب . . . ، و بعد السماع له و الإنتباه أحسست بان تلك الخواطر و الكلمات قد جائت في وقتها تماما و أنها قد حركت في الأحاسيس و المشاعر فطلبت منه راجيا أن يتمالك نفسه و أن يطرد حيائه بعيدا . . . . ، و أن يقوم بقرائة ذلك الخطاب و تلكم الكلمات خارج الخيمه و بجوارها على رصيف الشارع. . . ، و بعد إصراار و إلحاح مني وافق ذلك الصديق على إقتراحي و فعلا توجهنا إلى الشارع و بصوته [ الجهوري ] و الصادق قرأ وتلا تلك الكلمات و الخواطر التي سجلها في بعض الأوراق ، و ما لبثنا إلا لحظات قليله أثناء إلقائه إلا و قد تجمع و تجمهر حولنا العديد و العديد من شباب الساحات . . . . ،

لاحظت فعلا انتباه و اهتمام الشباب و غيرهم بخطاب ذلك الصديق و تأثرهم به لإن تلكم الكلمات كانت تمثل رساله واضحه و صريحه و تعطي مثالا و عبره بل و كذا تنير الطريق بحسب رأيي و رأي الكثيرين ممن سمع أو قرأ ذلك الخطاب و تلك الورقات . . .

بعد ذلك أصر كثير من الشباب و ممن صور تلك اللحظات على هواتفهم و الموبايلات على صديقي بإن يتوجه [ للمنصه ] بحيث يكون ذلك الحدث أعم و أشمل و رجاء و أمل بان يكون النفع به أشمل و أعم ...
شجعت صديقي على ذلك ووافق على مضض ، و فعلا توجهنا نحو المنصه .. .

و لكن 

عند وصولنا إلى هنالك فوجئنا بتصدي أولئك المستلمين للمنصه و الذين أجابوا على طلبنا بان علينا ترك الأوراق و من ثم الإنتظار ليوم أو يومين حتى تأتي المواافقه ! !
بالرغم من أنهم قد كانوا يهللون و يكبرون لوصول إحدى الشخصيات الاجتماعيه و يفسحون لها الطريق و المجال عبر الطريق و الزحااام نحو المنصه، و من ثم إخلاء المنصه لهم كي يجولوا و يصولوا بها دون رقيب أو حسيب . .

قال صديقي لإحد أولئك المستلمين للمنصه بإنه يريد فقط إلقاء ذلك الخطاب و أنه يطلب منهم عدم ذكر اسمه بل و أنه على استعداد للتلثم و إخفاء ملامح وجهه بالسماطه [ الشال ] ، و لكن بدون جدوى رغم ذلك . . . . . . . .

كان حاضرا في تلك اللحظات الأخ/ محمد المقالح و الذي كان على ما يبدوا قد تعرض في ساعتها و الحين لموقف مشابه بحيث كان يتذمر و يصيح و يثور بالصوت قائلا بإن ال . . . . قد سيطروا على الساحه و المنصه و أن المنصه قد أصبحت منصة ال . . . .

رجعنا من المنصه تجاه الخيام و أثناء ذلك التقينا بالأخ/ فؤاد الحميري فسلمنا عليه و قرأ عليه صديقي الخطاب و أبدى إعجابه و اهتمامه و بعد الشكوى طلب من صديقي أن يرجع إلى المنصه و يحاول مجددا و افترقنا بعد ذلك . . .

شجعت صديقي على العوده و [ يا ليتني لم أفعل ]

المهم 

عدنا إلى المنصه و لكن جوبهنا بالرفض حتى بعد قرائة كل ذلك عليهم و العرض [ بالتخفي ] و عدم ذكر الأسماء .. . .

هذا باختصار شديد جدا جدا

الشهود :

فؤاد الحميري
محمد المقالح
بكيل القوسي
ناصر البخيتي
أهل المنصه و سدنتها
الشباب الذي كان حاضرا
و غيرهم
فقط إن كانوا يتذكرون هذا الموقف و تلكم الحكايه

أما بالنسبه للعبره و العظه فاتركها لعقولكم و الذكاء
و أما بالنسبه لمبرراتها و الحجج فسوف أتركها للنقاش ، في حال كان هنالك اهتمام و تواجد . . .

في جعبتي حكايه


[ في جعبتي حكايه ]

هذا عنوان لأحد المسلسلات الكارتونيه للأطفال كنا نشاهده و نحن صغار أيام ما كانت بعض المسلسلات نوعا ما [ هادفه ] و بناءه . . .

و بهذه المناسبه و الذكرى الجميله فاني أعلن للملأ و لعامة شبابنا الحر و خاصتهم بإن في جعبتي [ حكايه ] بل حكايات و موااقف و ذكريات و حتى مقالات و خوااطر ، بحيث أن كل منها يشكل هدفا و عبره و مثال . . . ، و هي متنوعه بتنوع حياتنا و الميول و المصااالح . . . .

كل تلك [ الحكايات ] و الأمثله و الخواظر و العبر مخزنه في [ ذاكرة العقل ] أو دفتر [ المذكرات ] . . . .

هي بحاجه فقط لوعيكم و الفضول [ الإيجابي ] كي تخرج للعلن و الإنتشار . . .

فقط إعتبروها كأحد المسلسلات ، و لكن كونوا أنتم مخرجيها و المنفذين

متى سنتحرر من العبوديه [ المزيفه ] ، و ننتقل من عبادة العباد إلى عبادة [ رب العبااااد ] ؟ ؟ ؟



يترأس حزبه في مؤتمر الحوار ، ، يتغدى ، أو يتعشى ، يضحك ، يبكي ، يفتح بيته أو يغلقه ، يدخل الحمام لقضاء حاجته ، أو يخرج منه . . . . ، مؤتمري ، إصلاحي ، حوثي . . . ، يمني ، أمريكي ، إيراني ، مصري ، سعودي ، صوماالي . . . . ، شمالي ، جنوبي ، شرقي ، غربي . ، سني ، شيعي ، شافعي ، حنبلي ، صوفي ، زيدي ، خباني ، صنعاني ، عدني ، ذماري ، تعزي . . . . . . .

أظن بان هذا ليس هو المهم أو الأهم

المهم و الأهم هو :

[ متى سنتحرر من العبوديه [ المزيفه ] ، و ننتقل من عبادة العباد إلى عبادة [ رب العبااااد ] ؟ ؟ ؟

السبت، 22 ديسمبر، 2012

خلاصة الخلاصه


[ خلاصة الخلاصه ]

هل نحن فعلا صادقون في أحاديثنا و الإدعائات ؟

هل نحن فعلا ثواار ؟

هل نحن منافقون و أفاقون ؟

هل و هل و هل ؟

هل نحن فعلا مسلمون ؟


للإجابه على تلك التساؤلات فما علينا سوى الرجوع لتلك اللقطات التلفزيونيه و المباشره لاحداث الإسكندريه يوم أمس الجمعه و الاشتباكات التي دارت بين المؤيدين و المعارضين . . .

أن نتوقف عندها قليلا و خصوصا أثناء سماع [ أذان العصر أو المغرب ]

فلو كنا فعلا صادقين في ثوراتنا و الدعوات و الإدعاءات لكانت تلك اللحظات [ الأذان و الصلاه ] كفيله باطفاء لهيب تلك المعركه و لتوجهت جميع الأطراف لتأدية الصلاه و لتوحدت تحت راية [ لا إله إلا الله ] و حي على الصلاه . . .

و لو كانت جهه واحده هي الصادقه و الأخرى كاذبه أو منافقه لكانت فضيحتها بجلاجل

فلو كان توجه المؤيدون مثلا الى الصلاه و تهجم عليهم المعارضون لكانت نهايتهم المؤكده و الأكيده و لرفضهم الشعب . . .

و العكس أيضا فلو كان توجه المعارضون للصلاه و تركوا المؤيدين في الشوارع و الميادين لكانت تلك هي الطامه الكبرى بالنسبه إليهم . . .

لكن ماذا حدث بالفعل ساعتها ؟

لاحظنا بان الأغلبيه من كلا الطرفين قد بقيت في الشوارع تتراشق بالحجاره بينما كانت الجوامع تصدح بقول الحق [ الله أكبر الله أكبر ]

و لا حول و لا قوة إلا بالله

ثورات أم انقلابات ؟

[ ثورات أم انقلابات ؟ ]
ثورات ما يسمى بالربيع العربي هل هي فعلا ثورات بحسب التعريفات و الأهداف و النتائج . . . . الخ

بحيث يتم فيها التغيير الجذري لكل ما كان سائدا قبلها من مبادئ و [ أخلاقيات ] . . . الخ

أم أنها مجرد [ انقلابات ] و نزاعات على السلطه تم و يتم فيها [ فقط ] استبدال فلان بعلان دون أي تغييرات جوهريه و أساسيه في تلك النظم و المبادئ و الأخلاقيات السابقه . . . .

* مجرد تساؤل

وطن تنهشه الذئاب



فقط حزن و تأسف على وطن تنهشه الذئاب من كل جانب . .

و فقط حيره و اسى و ندامه على شعب تريد له الصلاح و العزه و الكرامه و يأبى إلا الفساد و الذل و المهااانه . . .

و فقط شعور بالخداع و الخديعه و الاستغلال . . ، من قبل أشخاص و [قيادات] و رموز كل في الحقيقه يسعى وراء مصاالح شخصيه ضيقه . . . .

و فقط شعور بالهزيمه و الخذلان أمام تلك المشاريع [ الرخيصه ] و المؤامرات المدعومه . . . .

و فقط
و فقط
و فقط

و بالرغم من كل هذا و ذاك يبقى [ الأمل ]

و حسن الظن و الاعتقاد و الإيماااان ب :

[ الله ]
سبحانه و تعالى
الوااااحد
القهاااار

الخميس، 6 ديسمبر، 2012

هل هنالك مؤامرات تحاك ضد الإسلاميين بغرض إقصائهم من السلطه و تشويه سمعتهم ؟



هل هنالك مؤامرات تحاك ضد الإسلاميين بغرض إقصائهم من السلطه و تشويه سمعتهم ؟

هذا أكيييد

و لكن

إما أن يثبت إخواننا جدارتهم و يتحملوا المسئوليه و صدق أقوالهم . . ،و ذلك لن يأتي إلا من خلال التطبيق الفعلي لتلك الأقوال و بالاعتماد على الله و سنن من كان من قبلنا . . . .

و إما أن يتحملوا مسئولية الفشل أمام الله ثم أمام أنصارهم و الناس أجمعين ، و يحملوا أوزار و تبعات الآثار الناتجه عن ذلك الفشل و منها على سبيل المثال [ ابتعاد الناس البسطاء مستقبلا عن الدين و رفض كل ما هو ديني و الخشيه منه . . ]

فهل هم مدركون لذلك ؟

و هل هم مستعدين لتحمل مثل تلك الأوزار و مواجهة الله سبحانه بها ؟

الحكم الإسلامي



مع الحكم الإسلامي [ الرشيد ] قلبا و قالبا

و اعتبار الوصول إليه مجرد [ وسيله ] إلى الوصول الى [ الغايه ] الأسمى و المتمثله في توحيد الله سبحانه و تعالى و خلافته في الأرض و تعميرها

الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

دعوه للتأمل


دعوه للتأمل



إذا كانت هذه الدعوه موجهه لاهل الكتاب ، فأظننا اليوم بحاجه ماسه لها كمسلمين يعيشون كل في خندق متعارض مع الآخر ، نحتاج إلى ميثاق شرف و كلمة سواء
نحتاج إلى رؤيه واضحه وضوح الشمس

يقول تعالى :
[ قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا و بينكم أن نعبد الله و لا نشرك به شيئا و لا يتخذ بعضنا بعضا أربابا من دون الله . . . ]

اللهم قد بلغنا
اللهم فاشهد

[ فوارق 5 ]

[ فوارق 5 ]



عندما اقترح الصحابه على رسول الله [ ص ] - قتل - عبدالله بن أبي [ رأس النفاق ] ماذا اجابهم ؟

[ لا يقال بان محمدا يقتل أصحابه ]

اليوم ماذا يحدث في بلدان الربيع العربي ؟

[ قتل بالجمله ] و بدون أي حرج ! !

الثلاثاء، 4 ديسمبر، 2012

[ فوارق 4 ]

[ فوارق 4 ]



٢٠ إلى ٢٣ سنه

هذه هي المده الزمنيه تقريبا و التي قضاها رسول الله [ ص ] في تبليغ رسالات ربه لنا ، و في خلال هذه المده القصيره نسبيا استطاع فيها توحيد جزيرة العرب تقريبا على كلمة واحده و دين واحد هذا بالاضافه الى إيصال دعوته و الرساله إلى كل العالم تقريبا في ذلك الحين و ذلك من خلال رسائله إلى قيصر الروم و كسرى فارس و نجاشي الحبشه مثلا . . . .

مع بعض الحسابات البسيطه و المنطقيه
تخيلوا فقط لو توفرت له وسائل الاتصال الحديثه و و و و . . . المتوفره عندنا اليوم

أيضا يجب التنويه إلى نقطه مهمه جدا ألا و هي : أن مجتمعه في ذلك الوقت كان [ مشركا ] و يعيش عصر الجاهليه الأولى بامتياز . . . الخ
- -

في الوقت الذي أصبح عمر بعض حركاتنا الإسلاميه في عصرنا الحالي حوالى ال ٨٠ عاما تقريبا ، و لم تستطيع حتى الآن من تحقيق أي إنجازات تذكر سوى بعض [ الجماعات الخيريه ] و النشاطات الاجتماعيه هنا أو هنالك ، ، و ذلك بالرغم من نشأتها في وسط مجتمعات تدين بالاسلام في الاساس رغم كل مظاهر الجاهليه السائده فيها ، و كذا توفر كل هذه التقنيات الحديثه و الاتصال . . . . الخ

و على قولة أحد إخواننا الاسلاميين في اليمن :

[ فتأمل ]

الاثنين، 3 ديسمبر، 2012

[ فوارق 3 ]

[ فوارق 3 ]

في ذروة الأزمه و الحرب الفائمه على المسلمين من قبل قريش و حلفائها ، و أثناء حصارهم للمدينه في غزوة الخندق و ما صاحبها من خوف و إرهاصات . . إلخ

طلب رسول الله [ السعدين ] زعيمي الأوس و الخزرج إليه و ذلك [ للتشاور و التباحث ] و طرح عليهما اقتراحا خلاصته : مصالحة [ غطفان ] على ثلث ثمار المدينه مقابل رجوعهم الى ديارهم و التخلي عن قتال المشركين مبررا ذلك بخوفه على المسلمين و محاولة كسر شوكة المشركين ، و لكن ما أسعد رسول الله و أثلج صدره هو رد الأنصار على الاقتراح بالرفض القاطع و أن المشركين لن يحصلوا على ثمره من ثمار المدينه الا بيعا أو قرى مهما بلغ الأمر و عظمت التضحيات . . . الخ

لكن بالمقابل و في ذروة الأزمه و الثوره على الطغيان أيامنا هذه ماذا حدث ؟

عقد البعض ممن هو في السلطه الآن [ سلطه ناقصه و منقوصه ] الاتفاقات السريه و المعلنه مع الغرب و بعض الدول و مع تللك الأنظمه البائده لتسهيل وصولهم الى السلطه أو المشاركه في الحكم مقابل الحضاناات و المبادرااات و التسهيلات و الضماانات و منها على سبيل المثال لا الحصر [ محاربة ما يسمى بالارهاب بالنيابه عن الغرب و القضاء عليه ، و كذا مواجهة المشروع الإسلامي الإيراني . . . ]

كان المبرر في هذه الحاله أيضا هو الخوف على الأمه و الوطن من شر الحروب و الفقر و التشرذم و الإنقسام . . .

في الحاله الأولى انتهى الأمر بانتصار المسلمين و دحر المشركين

في الحاله الثانيه : تشاركوا في السلطه و تنازلوا عن كثير من الحقوق و المكاسب المحققه و لا أريد الجزم بما ستنتهي إليه الأمور و لكني أظن بان ما يحصل في الأرض و الواقع كفيل بان يجعل أولئك البعض يندموا على ما فرطوا فيه ، أو على الأقل [ أن يعيدوا حساباتهم ] بحيث يتم العمل بجد و إخلاص على تحجيم حجم الخساره . . .

فقط إن كانوا يسمعون أو يعقلون

الأحد، 2 ديسمبر، 2012

[ فوارق 2 ]


[ فوارق ٢]

 

عندما دخل رسول الله [ مكه ] أو المدينه هو و أصحابه فإنهم لم يسكنوا في قصورها أو البيوت الفخمه بل في بيوت متواضعه جدا جدا او [ الحجرات ] مفترشين الحصير ،، و ربطوا على بطونهم الحجر و الحجرين ضاربين في ذلك أروع مثال في القدوه الحسنه و صدق أقوالهم المطابقه للأفعال . . .

بينما توجه محمد مرسي و جماعاته و من على شاكلتهم فووورا نحو القصور و المباني الفخمه و الوزارات ،، و ارتضى كثير منهم ان لم يكن كلهم لنفسه [ أكل ] الاعتمادات الضخمه و ركوب السيارات الفاخره . . . !!

[ فوارق 1 ]


[ فوارق 1 ]

 

اذكر بعض من الفوارق بين [ أنصار ] رسول الله صلى الله عليه وسلم و [ إخوان ] محمد مرسي ؟

ج :
أنصار رسول الله اقتنعوا به قسمة و نصيبا ، و تركوه يقسم [ الغنائم ] على البقيه و [ المؤلفة ] قلوبهم . . .

بينما إخوان مرسي و كل من على شاكلتهم فقد فجعوا [ بالسلطه ] و قرروا الاستئثار بها لوحدهم تماما كالضبع الجائع عند لقاء [ الجيفه ] ، و التنكر و ضرب [ المؤلفه قلوبهم ] و إصابتهم في مقتل . . .

السبت، 1 ديسمبر، 2012

من الذى أعلمه بمكان أقوى بركان فى الكرة الأرضيه ؟


من الذى أعلمه بمكان أقوى بركان فى الكرة الأرضيه ؟

أخبر النبى صلى الله عليه وسلم منذ أكثر من 1430عام بأن تحت (مدينة عدن) نار شديده ستخرج ويهرب الناس من شدتها

فهل كان النبى معه معامل لتحليل الصخور ام كان هناك علماء جيولوجيا منذ أكثر من1430عام ؟

ورد فى صحيح مسلم حديث ذكر فيه النبى علامات الساعة الكبرى ...فذكر 10 علامات ..وقال آخر علامة ( نار تخرج من قعر عدن ترحل الناس)...وفى رواية..(تطرد الناس إلى محشرهم)

لم يكن أحد يعرف في الماضي أن مدينة عدن فوق فوهة بركان حتى جاء الإنجليز ومع بداية عصر الطيران ظهرت مدينة عدن كمدينة مقعرة السطح فسماها الإنجليز مدينة فوهة البركان kraytar

وهنا يتضح الإعجاز فى قول النبى ( قعر عدن) ... أخبر رسول الله أن عدن مدينة مقعرة الشكل وهذا لم يتضح إلا بالتصوير عن بعد بالطيران

ولقد قامت البعثة الملكية البريطانية لعلوم البراكين خلال عام 1964م بدراسة بركان عدن الخامد بقيادة البروفيسور I.G.Gass...الذي بدأ ورقته العلمية بقوله
(إن البراكين الحالية ما هي إلا ألعاب نارية أمام بركان عدن)

وفى مقال بمجلة Readers Digest 1979يقول الكاتب: بركان كراكاتو في إندونيسيا(Krakatau volcano) الذي إنفجر عام 1883م والذي اعتبروه العلماء أقوي بركان في ذاكرة البشرية.. وتسبب في مقتل ستة وثلاثون ألف شخص وسمع الناس دوي الانفجار علي بعد مسافة خمسة ألاف كيلومتر, وحجب الرماد والدخان البركاني ضوء الشمس لمدة أسبوع عن الكرة الأرضية .. ولقد قدر العلماء قوة هذا البركان بمائة قنبلة هيدروجينية .. وينتهي المؤلف إلي أن هذا البركان الضخم يعتبر مثل الألعاب النارية مقارنة ببركان عدن

فما الذى جعل محمد عليه الصلاة والسلام يختار هذا البركان الخامل ..ليجعله من علامات الساعة الكبرى؟؟ ثم يأتى العلماء بعد ذلك ليثبتوا أنه أعظم وأقوى بركان فى العالم رغم خموله..!!

أليس هذا يدل على ان محمد نبى وكلامه من عند الله؟

الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

عشر أشياء تجذب الآخرين إليك


عشــر أشياء تجذب الآخرين إليك

1- الاخلاق

كن خلوقاً تنل ذكراً جميلاً

يقول الرسول عليه الصلاة والسلام: أكمل المؤمنين أيمانا أحاسنهم أخلاقا الموطؤون أكنافا الذين يألفون ويؤلفون ولا خير فيمن لا يألف ولا يؤلف.. صححه الألباني

…ويقول الشاعر

وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت
فإن همُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا

*******

2- الاهتمــام

اظهر اهتمامك بالآخرين حتى يظهروا الاهتمام بك

يقول الشاعر

 
أحسن إلى الناس تستعبد قلوبهم
فطالما استعبد الإنسانَ إحسانُ
أحسن إذا ما كان إمكان ومقدرة
فلن يدوم على الإنسان إمكانُ

*******

3- التفاؤل والحماس

قال الرسول عليه الصلاة والسلام: تفاءلوا بالخير تجدوه

وسُئل نابليون بونابرت: كيف استطعت أن تمنح الثقة في أفراد جيشك؟

فقال : كنت أرد بثلاث: من قال: لا أقدر، قلت له: حاول

ومن قال: لا أعرف، قلت له: تعلَم

من قال: مستحيل، قلت له: جرِّب

*******

4- التواضـــع

تواضع لكل الناس

قال الشاعر

تواضع تكن كالنجم لاح لناظر
على صفحات الماء وهو رفيع
ولا تك كالدخان يعلو بنفسه
على طبقات الجو وهو وضيع

*******

5- الحُلــم

لا تغضب أبداً

قال الرسول عليه الصلاة والسلام: ليس الشديد بالصرعة ، إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب)

ويقول الإمام الشافعي رحمه الله

يخاطبني السفيه بكل قبح
فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما
كعود زاده الإحراق طيبا
إذا نطق السفيه فلا تجبه
فخير من إجابته السكوت
فإن كلَمته فرَجت عنه
وإن خليته كمداً يموت

*******
 
6- الابتســامة

هناك مقولة إن الإبتسامة سحر حلال

يقول الرسول عليه الصلاة والسلام: تبسمك في وجه أخيك صدقة

اضحـك للحياة تضحك لك

*******

7- التهـــادي

لا تنس تقديم الهدايا.. رمز الصداقة

وقال الرسول عليه الصلاة والسلام: تهادوا تحابوا

*******

8- الأنـاقــة

اهتم بشكلك ومظهرك

يقول عليه الصلاة والسلام: إن الله جميل يحب الجمال

ويقول الشاعر

إن العيون رمتك إذ فاجأتها
وعليك من مهن الثياب لباسُ
أما الطعام فكل لنفسك ما اشتهت
واجعل لباسك ما اشتهته الناسُ

*******

9- التـحــــدث

أتقن فن الكلام

يقول عليه الصلاة والسلام: من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت

ويقول كذلك: الكلمة الطيبة صدقة

وصدق الشاعر الذي قال

وكائن ترى من معجب صامتٍ
زيادته أو نقصه في التكلُمِ
لسان الفتى نصفٌ ونصف فؤاده
فلم يبقَ إلا صورةُ اللحم والدم

ويقول أرسطو: ليست الشجاعة أن تقول كل ما تعتقد، بل الشجاعة أن تعتقد كل ما تقوله

*******

10- الإنصــــات

أتقن فن الاستماع والإصغاء

يقول أبو تمام

من لي بإنسان إذا أغضبته
وجهلتُ كان الحلمُ ردَ جوابه
وإذا صبوت إلى المدام شربت
من أخلاقه، وسكرت من آدابه
وتراه يصغي للحديث بطرفه
وبقلبه، ولعله أدرى به

ذكر عن عطاء بن رباح أحد العلماء أنه قال: ان الشاب ليحدثني حديثاً فاستمع له كأني لم أسمعه وقد سمعته قبل أن يولد

 

الأحد، 18 نوفمبر، 2012

اذكر الله دائمـاً ولا تغفل


اذكر الله دائمـاً ولا تغفل
واتل القرآن بتدبر وتعقّل
اسع لمحبة الناس .. وللخير اعمل
فكر في الأفضل فقط .. واعمل .. وتوقع الأفضل

احمد الله دوماً على كل خير
و اشكره على أنه فضلك على الغير
و لا تقنط من رحمته .. و لا تنس فضـله
فهو القادر على أن يغير الحال وهو على كل شيء قدير

عش كل لحظات يومك قبل الفوات
وأعدّ نفسك للآخرة قبل الممات
ولا تحزن لماضٍ فات .. و لا تغتم لمستقبل آت
ليس لنا من الماضي سوى الاعتبار
و ليس لنا أن نكون على المستقبل بانتظار

كن مبتسم الروح في كل الأحوال

صـور من مشـاعر الحـب




هل ذقت جمال هذا الحب ؟ إنه حب من نوع خاص...!! أين نحن من هذا الحب!؟


يقول سيدنا أبو بكر ـ رضي الله عنه ـ: كُنا في الهجرة وأنا عطشان جداً، فجئت بمذقة لبنٍ فناولتها للرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ
وقلت له: اشرب يا رسول الله.
 يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت!!


يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [والد سيدنا أبي بكر]، وكان إسلامه متأخراً جداً وكان قد عُمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليُعلن إسلامه ويُبايع النبي صلى الله عليه وسلم.
فقال النبي صلى الله عليه وسلم "يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن إليه"، فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى إليك يا رسول الله..
وأسلم أبو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له: هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يُبكيك؟
قال: لأني كنت أُحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي ولكن أبو طالب، لأن ذلك كان سيُسعد النبي أكثر


غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه، وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى،
 فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "أهذا يُبكيك؟"
 قال ثوبان: لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة، فنزل قول الله تعالى (((وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [69] سورة النساء


سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش: "استووا.. استقيموا". فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "استوِ يا سواد".
 فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: "استوِ يا سواد"، 
فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني!
 فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال: "اقتص يا سواد".
 فأنكب سواد على بطن النبي يُقبلها ويقول: هذا ما أردتُ.
 وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادة فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن تمس جلدي جلدك...


كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يُقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة.. فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يُمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر "فسمعنا للجذع أنيناً لفراق النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم: "ألا ترضى أن تُدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟" فسكن الجذع...


اللهم صلى وسلم على سيدنا محمد

النفس اللوامة

يحكى أنه في يوم من الأيام
كان هناك شاباً تقياً فقيراً خرج من بيته من شدة الجوع
ولأنه لم يجد ما يأكله فانتهى به الطريق إلى أحد البساتين والتي كانت مليئة
بأشجار التفاح وكان أحد أغصان شجرة منها متدلياً في الطريق فحدثته
نفسه أن ياكل هذه التفاحة و يسد بها رمقه ولا أحد يراه
ولن ينقص هذا البستان بسبب تفاحة واحدة
فقطف تفاحة واحدة وجلس يأكلها حتى ذهب جوعه
ولما رجع إلى بيته بدأت نفسه تلومه
وهذا هو حال المؤمن دائماً

النفس اللوامة

هي النفس التي أقسم الله بها في سورة القيامة فقال
لا أقسم بيوم القيامة، ولا أقسم بالنفس اللوامة }[القيامة 1-2
اختلف فيها, فقيل: هي المترددة بين المعصية والطاعة
وقيل: هي التي تلوم صاحبها, وهذا هو الأرجح

وفي هذا يقول ابن عباس: " ما من نفس إلا وتلوم نفسها يوم القيامة؛
فإن كانت طائعة فإنها تلوم نفسها على قلة الطاعة
وإن كانت عاصية فإنها تلوم نفسها على المعصية



ويقول الحسن البصري ـ رحمه الله تعالى ـ
"ما يزال المؤمن بخير مادام له واعظ من قلبه",
المؤمن مازال بخير مادام هناك واعظ في قلبه يعظه
إذا كان قد فعل طاعة استقصر هذه الطاعة
وذكر التفريط فيها
وإن فعل معصية حدثته هذه النفس أنه قد أذنب
فينبغي عليه أن يتوب إلى الله رب العالمين


فلنرجع اللى انفسنا ونسمعها
فهى طريقنا الى الجنة

الخميس، 1 نوفمبر، 2012

سيف بن ذي يزن



سيف بن ذي يزن

ملك يمني حميري عاش في الفترة بين 516 – 574م، اشتهر بطرد الأحباش من اليمن، وتولى الملك فيها.

نسبه الكلبي فقال: سيف بن ذي يزن بن عافر بن أسلم بن زيد، من أذواء حمير.

دخل سيف بن ذي يزن القصص الشعبية، فسيرته مشهورة، وهي من أضخم السير العربية، وفيها اختلط الخيال بالوقائع التاريخية، وجمح، فأصبح سيف بن ذي يزن ابناً لأم من الجن، وصاحب سيادة فيهم. وغير ذلك من أفانين الخيال.

حكم الأحباش اليمن فترة طويلة من الزمان، فطغوا وتجبروا، وأرهقوا أهل اليمن، فخرج سيف بن ذي يزن إلى قيصر الروم ليرجوه أن يكف يد الأحباش عن اليمن، ويولي عليها من يشاء من الروم، فأجابه أن الأحباش على دين النصارى كالروم. فعاد سيف ووفد على النعمان بن المنذر عامل فارس على الحيرة، فشكى إليه، واستمهله النعمان حتى وفادته على كسرى، فلما وفد قدمه إليه، وأخبره بمسألته، فقال كسرى عن أرض اليمن إنما هي أرض شاه وبعير، ولا حاجة لنا بها، وأعطى سيفاً بعض الدنانير فنثرها سيف، وقال: إنما جبال بلادي ذهب وفضة.

فشاور كسرى رجاله في الأمر، فأشاروا عليه بإرسال السجناء الذي سجنوا لاتهامهم بالقتل للقتال مع سيف بن ذي يزن، فإن هلكوا، كان ذلك ما يريده كسرى، وإن ظفروا باليمن من الأحباش انضمت ولاية جديدة إلى أعمال فارس. فعمل كسرى بالمشورة، وأرسل مع سيف جيشاً من المحكومين بالقتل.

فنزل سيف باليمن، وجمع من قومه من استطاع جمعهم، فخرج إليه مسروق بن أبرهه في مائة ألف من الأحباش، ومن أوباش اليمن، فهزمهم سيف وأذهب ريحهم، وتملك على اليمن بأمر من كسرى على فريضة يؤديها له كل عام، وأبقى كسرى نائباً فارسياً للدولة في جماعة من الفرس في اليمن.
و جاءت وفود العرب إلى سيف بن ذي يزن لتهنئه بالملك، وفيهم وفد من قريش فيه عبد المطلب، فأكرم وفادتهم، وأجزل لهم العطايا.

و قيل أن سيفاً دخل الحبشة، فأمعن في أهلها تقتيلاً، واسترق جماعة من الرجال الأحباش فأخصاهم وجعلهم يمشون بين يديه ويتقدمون مواكبه.
و قيل قتله هؤلاء الرجال غدراً في غفلة منه عن مراقبتهم، فلما عرف بذلك نائب كسرى على اليمن ركب إليهم، وقتلهم، ثم جاءه كتاب كسرى أن يقتل كل الأحباش، وكل من انتسب إليهم في اليمن، ففعل، وتولى على اليمن، وبعدها صار الحكم للفرس، فزالت دولة العرب، ولم تقم لملوك حمير قائمة بعدها.

و قيل تآمر الفرس على قتله لتصير اليمن ولاية فارسية بالكامل.

لمّا اشتد البلاء على أهل اليمن, خرج سيف بن ذي يزن وكنيته أبو مرة حتى قدم إلى قيصر الروم. وقد فضّل الذهاب إليه بدلا عن كسرى لإبطاء هذا الأخير عن نصر أبيه. فإن أباه كان قد قصد كسرى "أنوشروان" لما أُخِذت زوجته يستنصره على الحبشة فوعده فأقام ذو يزن عنده دون جدوى إلى أن مات على بابه.

وتربى سيف مع أمه في حجر أبرهة الحبشي وهو يحسب أنه ابنه فسبه ذات مرة ولد لأبرهة وسب أباه فسأل أمه عن أبيه فأعلمته خبره بعد مراجعة بينهما فأقام حتى مات أبرهة وابنه يكسوم ثم سار إلى الروم فلم يجد عند ملكهم ما يحب لموافقته الحبشة في الدين فعاد إلى كسرى فاعترضه يومًا وقد ركب فقال له: إن لي عندك ميراثًا فدعا به كسرى لما نزل فقال له: من أنت وما ميراثك قال: أنا ابن الشيخ اليماني الذي وعدته النصرة فمات ببابك فتلك العدة حق لي وميراث.

فرق كسرى له وقال له: بعدت بلادك عنا وقل خيرها والمسلك إليها وعرٌ ولست أغرر بجيشي.

وأمر له بمال فخرج وجعل ينثر الدراهم فانتهبها الناس فسمع كسرى فسأله ما حمله على ذلك فقال: لم آتك للمال وإنما جئتك للرجال ولتمنعني من الذل والهوان وإن جبال بلادنا ذهب وفضة.

فأعجب كسرى بقوله وقال: يظن المسكين أنه أعرف ببلاده مني واستشار وزراءه في توجيه الجند معه فقال له "موبذان موبذ" : أيها الملك إن لهذا الغلام حقًا بنزوعه إليك وموت أبيه ببابك وما تقدم من عدته بالنصرة وفي سجونك رجال ذوو نجدة وبأس فلو أن الملك وجههم معه فإن أصابوا ظفرًا كان للملك وإن هلكوا فقد استراح وأراح أهل مملكته منهم.

فقال كسرى: هذا الرأي.

فأمر بمن في السجون فأحضروا فكانوا ثمانمائة فقود عليهم قائدًا من أساورته يقال له "وهرز" وقيل: بل كان من أهل السجون سخط عليه كسرى لحدث فحبسه وكان يعدله بألف أسوار وأمر بحملهم في ثماني سفن فركبوا البحر فغرق سفينتان وخرجوا بساحل حضرموت ولحق بابن ذي يزن بشرٌ كثير وسار إليهم مسروق في مائة ألف من الحبشة وحمير والأعراب وجعل "وهرز" البحر وراء ظهره وأحرق السفن لئلا يطمع أصحابه في النجاة وأحرق كل ما معهم من زاد وكسوة إلا ما أكلوا وما على أبدانهم وقال لأصحابه: إنما أحرقت ذلك لئلا يأخذه الحبشة إن ظفروا بكم وإن نحن ظفرنا بهم فسنأخذ أضعافه فإن كنتم تقاتلون معي وتصبروني أعلمتموني ذلك وإن كنتم لا تفعلون اعتمدت على سيفي حتى يخرج من ظهري فانظروا ما حالكم إذا فعل رئيسكم هذا بنفسه.

قالوا: بل نقاتل معك حتى نموت أو نظفر.

وقال لسيف بن ذي يزن: ما عندك قال: ما شئت من رجل عربي وسيف عربي ثم اجعل رجلي مع رجلك حتى نموت جميعًا أو نظفر جميعًا.

قال: أنصفت.

فجمع إليه سيف من استطاع من قومه فكان أول من لحقه السكاسك من كندة.

وسمع بهم مسروق بن أبرهة فجمع إليه جنده فعبأ "وهرز" أصحابه وأمرهم أن يوتروا قسيهم وقال: إذا أمرتكم بالرمي فارموا رشقًا.

وأقبل مسروق في جمع لا يرى طرفاه وهو على فيل وعلى رأسه تاج وبين عينيه ياقوتة حمراء مثل البيضة لا يرى دون الظفر شيءًا.

وكان وهرز كل بصره فقال: أروني عظيمهم.

فقالوا: هذا صاحب الفيل ثم ركب فرسًا فقالوا: ركب فرسًا ثم انتقل إلى بلغة فقالوا: ركب بغلة.

فقال وهرز: ذل وذل ملكه! وقال وهرز: ارفعوا لي حاجبي وكانا قد سقطا على عينيه من الكبر فرفعوهما له بعصابة ثم جعل نشابة في كبد قوسه وقال: أشيروا إلى مسروق فأشاروا إليه فقال لهم: سأرميه فإن رأيتم أصحابه وقوفًا لم يتحركوا فاثبتوا حتى أوؤذنكم فإني قد أخطأت الرجل وإن رأيتموهم قد استداروا ولاثوا به فقد أصبته فاحملوا عليهم.

ثم رماه فأصاب السهم بين عينيه ورمى أصحابه فقتل مسروق وجماعة من اصحابه فاستدارت الحبشة بمسروق وقد سقط عن دابته وحملت الفرس عليهم فلم يكن دون الهزيمة شيء وغنم الفرس من عسكرهم ما لا يحد ولا يحصى.

وقال وهرز: كفوا عن العرب واقتلوا السودان ولا تبقوا منهم أحدًا.

وهرب رجل من الأعراب يومًا وليلة ثم التفت فرأى في جعبته نشابة فقال: لأمك الويل! أبعدٌ أم طول مسير! وسار وهرز حتى دخل صنعاء وغلب على بلاد اليمن وأرسل عماله في المخاليف.

وكان مدة ملك الحبشة اليمن اثنتين وسبعين سنة توارث ذلك منهم أربعة ملوك: أرياط ثم أبرهة ثم ابنه يكسوم ثم مسروق بن أبرهة وقيل: كان ملكهم نحوًا من مائتي سنة وقيل غير ذلك والأول أصح.

فلما ملك وهرز اليمن أرسل إلى كسرى يعلمه بذلك وبعث إليه بأموال وكتب إليه كسرى يأمره أن يملك سيف بن ذي يزن وبعضهم يقول معدي كرب بن سيف بن ذي يزن على اليمن وأرضها وفرض عليه كسرى جزية وخراجًا معلومًا في كل عام فملكه وهرز وانصرف إلى كسرى وأقام سيف على اليمن ملكًا يقتل الحبشة ويبقر بطون الحبال عن الحمل ولم يترك منهم إلا القليل جعلهم خولًا فاتخذ منهم جمازين يسعون بين يديه بالحراب فمكث غير كثير ثم إنه خرج يومًا والحبشة يسعون بين يديه بحرابهم فضربوه بالحراب حتى قتلوه فكان ملكه خمس عشرة سنة ووثب بهم رجل من الحبشة فقتل باليمن وأفسد فلما بلغ ذاك كسرى بعث إليهم وهرز في أربعة آلاف فارس وأمره أن لا يترك باليمن أسود ولا ولد عربية من أسود إلا قتله صغيرًا أو كبيرًا ولا يدع رجلًا جعدًا قططًا قد شرك فيه السودان إلا قتله وأقبل حتى دخل اليمن ففعل ما أمره وكتب إلى كسرى يخبره فأقره على ملك اليمن فكان يجيبها لكسرى حتى هلك وأمر بعده كسرى ابنه المرزبان بن وهرز حتى هلك ثم أمر بعده كسرى التينجان بن المرزبان ثم أمر بعده خر خسرة بن التينجان بن المرزبان.

ثم إن كسرى أبرويز غضب عليه فأحضره من اليمن فلما قدم تلقاه رجل من عظماء الفرس فألقى عليه سيفًا كان لأبي كسرى فأجاره كسرى بذلك من القتل وعزله عن اليمن وبعث باذان إلى اليمن فلم يزل بها حتى بعث الله نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم.

وقيل: إن أنوشروان استعمل بعد وهرز زرين وكان مسرفًا إذا أراد أن يركب قتل قتيلًا ثم سار بين أصواله فمات أنوشروان وهو على اليمن فعزله ابنه هرمز.

سيرة سيف بن ذي يزن
سيرة شعبية خيالية تروي حكاية سيف بن ذي يزن الملك اليمني الذي طرد الأحباش من اليمن. وبعيداً عن التاريخ، تُحلق السيرة بعيداً في الأسطورة، فتلبس الملك سيف بن ذي يزن لباساً غير بشري، وتجعل له أصولاً جنية، فأمه إحدى ملكات الجن، وله أخت منهن. وتحكي السيرة عن زوجة سيف منية النفوس، وكيف اختطفها الأحباش واستعادها سيف منهم، كما تحكي عن ولده معد يكرب. وتجعل السيرة من سيف موحداً مسلماً على دين إبراهيم الخليل، ومن الأحباش وثنيين يعبدون الكواكب والنجوم، رغم أن دين الأحباش كان النصرانية.

و في السيرة إشارات قومية واضحة، كما أن الخيال يجمح بها فيجعل من سيف بن ذي يزن ملكاً متوجاً على الإنس والجن. وتشير السيرة إلى اختفاء سيف في آخر أيامه لاحقاً بأمه في عالمها. امتدت تأثيرات هذه السيرة على امتداد العالم الإسلامي، فدخلت الأدب الماليزي على أنها سيرة الملك يوسف ذي الليزان، وأثرت في الأدب القصصي في تلك البلاد مع السير العربية الأخرى. تقع السيرة في عشرون جزءا في أربع مجلدات وهي واحدة من أطول السير العربية. أنتجت اليمن مسلسلاً عن سيرة حياة سيف بن ذي يزن بالتعاون مع خبرات فنية من سوريا.


الملكة بلقيس



الملكة بلقيس

ملكة سبأ بلقيس أو ماكيدا جعزية هي ملكة سبأ، ذكرها في القرآن الكريم باسم " امرأة " على لسان الهدهد الآية 23 من سورة النمل.

مملكة سبأ هي مملكة قديمة امتدت من شواطيء البحر الاحمر والحبشة وضمت جنوب جزيرة العرب حيث تقع اليمن في أيامنا هذه واستمرت حتى استيلاء الدولة الحميرية عليها في اواخر القرن الثالث بعد الميلاد، بدأت المملكة بالازدهار حوالي القرن الثامن ق.م.

اشتهرت سبأ بغناها وقد تاجرت بالعطور والدرر والبخور واللبان. وقد ذكر إنتاجها للعطور في عدة مصادر مثل العهد القديم والإلياذة. وقد ذكرت سبأ في القرآن الكريم, كما تحمل إحدى سوره اسمها وذلك لكثرة القصص عنها، وأشهرها قصة بلقيس بسليمان عليه السلام، وقصة السد العظيم وسيل العرم.

تولت الحكم بعد وفاة والدها، الذي أوصى قبل موته باستخلافها في الحكم، بقوله: "إني رأيت الرجال، وعرفت أهل الفضل وسبرتهم، وشهدت من أدركت من ملوكهم، فلا والذي أحلف به، ما رأيت مثل بلقيس رأيًا، وعلمًا، وحلمًا".
وقد طمع بها (عمرو بن أبرهة ذو الأذعار) أمير قصر (غمدان)، في بداية حكمها، وزحف عليها وهزمها، فرحلت مستخفية في زي أعرابي إلى بلدة (الأحقاف)، من بلاد حضرموت، فأدركها رجاله، فاستسلمت له، ثم أصابت منه غرة من سكرٍ فقتلته.

وتولت أمر اليمن كله، وانقادت لها ملوك (حمير)، وزحفت بالجيوش إلى بابل، وفارس بالعراق، وأخضعتها، وعادت إلى اليمن، فاتخدت مدينة (سبأ)- مأرب حاليًا- عاصمة لمملكتها، وأدارت شئون دولتها بشجاعة، وحكمة، وتدبير، فرممت (سد مأرب) الشهير، الذي يجمع مياه السيول المنحدرة من مشارق صنعاء، وذمار، وبلاد (خولان)، فكان كالبحر، كما بنت قصر (بلقيس)، الذي لا تزال آثاره حتى اليوم.

واستقرت في عهدها أحوال الناس، وازدهرت الزراعة والتجارة، وازدادت ثروات البلاد، على أن أشهر حادثة مرت بها، وغيرت مجرى حياتها، وحياة شعبها باتجاه التوحيد لله، ودين الإسلام، الذي جاء به أنبياء الله، هي قصتها مع النبي (سليمان بن داود)، عليهما السلام، المذكورة في (القرآن الكريم) سورة النمل، حيث كانت وقومها يعبدون الشمس، ووصلت أخبارها إلى النبي (سليمان)، الذي سُخر له الجن والطير والرياح، وأُعطي علم منطق الطير، عن طريق (الهدهد)، فلما أرسل إليها كتابًا، يدعوها فيه وقومها إلى الإسلام، عرضت الأمر على قومها في اجتماع عاجل، طالبة الرأي والمشورة.

وأرسلت إليه كتابًا تقول فيه: "إني قادمة إليك بملوك قومي، حتى أنظر ما أمرك، وما تدعوني إليه". ولتختبر نبوته وحكمته، حملت معها هدايا كثيرة، وأرسلت قبلها بهدايا، ودخلت بيت المقدس بجِمال، تحمل اللبان، والطيوب، والذهب، والأحجار الكريمة، في الوقت الذي سبقها فيه عرشها، بأمر من سليمان) لمن عنده علم من الكتاب فنقله من قصرها إلى قصر (سليمان) قبل أن يرتد إليه طرفه، كما ذكر ذلك القرآن الكريم.

فلما وصلت، استقبلها (سليمان)، وأحسن وفادتها، وأظهر عليها عرشها، وقال لها: [ أهكذا عرشك؟ قالت كأنه هو]، وأدخلها إلى الصحن الممرد بالقوارير، تجري المياه من تحتها، فلما دخلت؛ حسبته نهرًا أو بحرًا، وكشفت عن ساقيها، وأدركت أنها تقف أمام نبي مؤيد من الله بكل الخوارق والمعجزات، فآمنت بالله، وأسلمت ومعها قومها لله رب العالمين.

والأساطير تحكي: أن (سليمان)، عليه السلام، ركب الريح، وقصد مدينة (سبأ)، فاستقبلته (بلقيس) استقبالاً، يليق بالملوك، وأنه تزوج بها، فأنجبت له ولدًا اسمه (رحبعم)، وأقامت معه سبع سنوات وأشهرًا ثم ماتت، فدفنها في (تدمر)، وفي رواية أخرى أنها تزوجت بـ(بَرْي إل بن موهب)

ولا تزال الكثير من الآثار التي تدل على بروز وحكمة الملكة (بلقيس)، موجودة حتى اليوم، في بلاد (مأرب)، كـ(سد مأرب)، و(معبدالشمس)، وآثار (العرش)، و(مسجد النبي سليمان)، مما يؤكد أن (مأرب) هي مدينة (سبأ) عاصمة مملكتها.
ويذكر أنه كان لها قصر عظيم، به ثلثمائة وستون نافذة، بني بشكل هندسي فني؛ بحيث يدخل ضوء الشمس كل يوم من نافذة على مدار السنة.

كانت تقيم حكمها على أساس الشورى والفتوى من عقلاء الملأ، بالدليل القطعي في القرآن الكريم*:قال الله تعالى: [ قالت يا أيها الملأ أفتوني في أمري، ما كنت قاطعة أمرًا حتى تشهدون]. في عصر كان فيه الملوك أربابًا، لا راد لأقوالهم، ولم يرد ذكر اسمها (بلقيس) مكتوبًا في الكتب السماوية، أو في النقوش الحميرية السبئية المكتشفة حتى اليوم، غير أن الأخبار والأساطير المتداولة منذ القدم، أثبتت لها هذا الاسم الشهير

الملكة أروى الصليحي



الملكة أروى الصليحي

أروى بنت أحمد بن محمد بن جعفر بن موسى الصليحي الإسماعيلية وتلقب بالسيدة الحرة وغلب على اسمها في كتب التاريخ، وأمها رداح بنت الفارع بن موسى، زوجة المكرّم أحمد بن علي الصليحي ملك اليمن، من الأسرة الصليحية التي حكمت اليمن بعد أن وحدت معظم إِماراته (439-533هـ) ونشرت الدعوة الإِسماعيلية

ولدت في حصن مسار من جبال حراز باليمن، ونشأت في رعاية أسماء بنت شهاب زوجة علي بن محمد الصليحي مؤ
سس الدولة الصليحية، بعد وفاة والدها أحمد الصليحي وزواج والدتها من عامر بن سليمان ابن عامر بن عبد الله الزواحي.

تزوجها المكرّم أحمد بن علي سنة 458هـ في حياة أبيه، وتولى الحكم من بعده (459-481هـ) فأنجبت منه أربعة من الأولاد هم علي ومحمد وفاطمة وأم همدان وقد توفى علي ومحمد وهما طفلين سنة 467هـ. أما أم همدان فقد تزوجت من أحمد بن سليمان بن عامر الزواحي ورزقت منه بعبد المستعلي وتوفيت قبل أمها سنة 516 هـ. وأما فاطمة فتزوجها شمس المعالي بن الراعي بن سبأ وتوفيت بعد والدتها بسنتين وذلك سنة 534 هـ.

فوّض المكرم الأمور إِلى زوجته أروى، فكان أول ما قامت به، بعد أن غادرت صنعاء، أن اتخذت مقرها في قصر شيده زوجها في حصن بجبلة (اليمن) ونقل إِليه ذخائره وقامت بتدبير المملكة خير قيام وبسطت سلطانها على القبائل اليمانية، فخضع الناس لها، وكانت الرسائل التي يبعث بها المستنصر بالله الفاطمي اإِلى اليمن تصدر باسمها.

وبعد وفاة زوجها المكرّم سنة 481هـ اختلف الصليحيون والزواحيون فيمن يتولى الحكم، وكان زوجها قد أوصى أن تسند أمور الدعوة إِلى الأمير المنصور سبأ بن أحمد بن المظفر الصليحي الذي طمح إِلى الزواج منها، فلم ترض أروى بهذا الاختيار، واحتكم سبأ إِلى المستنصر بالله الفاطمي الذي أمر أروى أن تقبل بسبأ زوجاً، وإن ظل هذا الزواج صورياً، وظلّت أروى تمسك بمقاليد الحكم الفعلية، وتُرفع إِليها الرقاع، ويجتمع عندها الوزراء، ويدعى لها على منابر اليمن، فيخطب أولاً للخليفة الفاطمي ثم لسبأ ابن أحمد ثم للسيدة الحرّة أروى. ولم تلبث أن استقلت بأمر الحكم بعد وفاة زوجها الثاني سبأ سنة 492هـ، واعتمدت في تدبير أمور الملك على عدد من الثقات، منهم: المفضّل بن أبي البركات، وزريع بن أبي الفضل، وعليّ بن إِبراهيم بن نجيب الدولة وغيرهم، وامتدت أيام حكمها بعد ذلك أربعين سنة، استطاعت في أثنائها أن تمارس سيادتها على الإِمارات اليمنية الصغيرة من دون إِخضاعها.

خلافها مع ابن نجيب الدولة

ولّما قدم ابن نجيب الدولة إِلى اليمن موفداً من الخليفة الفاطمي الآمر بأحكام الله سنة 513هـ وداعيا له، فأخضع الإِمارات المتمردة، عزّ جانب الحرّة وانقمع أهل اليمن، إِلا أنه بدأ منذ سنة 519هـ يسيء إِليها ويستخفّ بأمرها ويدّعي أنها قد خرفت واستحقت أن يحجر عليها، وحاول أن ينتزع الحكم منها، ولكنّ أمراء البلاد وشيوخها ساندوها واتهموا ابن نجيب الدولة بالتآمر على الخلافة الفاطمية، فأمر الخليفة بالقبض عليه وإِعادته إِلى مصر، ولكن السفينة التي كانت تقلّه غرقت في أثناء الرحلة، وأسندت الحرّة أمر الدعوة إِلى سبأ بن أبي السعود من آل زريع (وهو أول بني زريع الذين خلفوا الصليحين). وقد عملت أروى إِبّان حكمها على تشجيع البناء والعمارة وأولت إِنشاء المدارس والمستشفيات والمساجد اهتمامها الزائد، ولم يقف نفوذها عند حدود اليمن، فقد عهد إِليها الخليفة المستنصر بالله ومن بعده الآمر بأحكام الله بالإِشراف على الدعوة الفاطمية في عُمان والهند.

وفاتها

عمرت أروى طويلاً، فلمّا ماتت دفنت في مسجد كانت بنته بذي جبلة، وقبرها ما يزال حتى اليوم مزاراً. وعلى إِثر وفاتها دبّ الضعف في جسد الدولة الصليحية وتفككت أوصالها وصار الأمر فيها إِلى الأمراء من آل زريع، وانتهى أمر الصليحين تماما بعد أن غزا توران شاه بن أيوب اليمن سنة 569هـ.

محمد بن عبد الله بن زياد الأموي



محمد بن عبد الله بن زياد الأموي

هو محمد بن زياد بن عبد الله بن زياد بن أبيه الأموي مؤسس الدولة الزيادية باليمن،

وهو أحد ثلاثة ثوار أمويون قدموا إلى الخليفة العباسي المأمون ليحكم عليهم. فحكم على اثنين منهما بالقتل وعفا عن الثالث، وهو محمد بن زياد.

وقد أشار الفضل بن سهل وزير المأمون على الخليفة بإرساله أميرا للجيش العباسي اليمن، فأرسله الخليفة المأمون عام(203هـ/819م). فدخل اليمن بعد موسم الحج فبنى مدينة زبيد في شعبان 204هـ/ 819م وجعلها عاصمة له. وفي عام 205هـ / 821م أرسل ابن زياد مولاه جعفر إلى المأمون محملا بالهدايا الثمينة كغنائم من اليمن، فرجع جعفر إلى اليمن بعد أن أمد المأمون لألفي فارس كدعم له. وتمكن من إقامة دولة سنية باليمن عباسية الولاء، وامتد نفوذه إمارته من (حلي بن يعقوب) في الساحل شمالاً إلى عدن وحضرموت وما حولها جنوباً وكذا مخلافي الجند وجعفر (إب) في الداخل.

تمكن ابن زياد طيلة حكمه الذي استمر أربعة عقود من تكوين إمارة قوية مزدهرة تدين بالولاء لبغداد إلى أن توفى عام 245هـ/859م. فخلفه ابنه إبراهيم. استمرت الدولة الزيادية تحكم حتى اسقطها سعيد الأحول بن نجاح أحد موالي الزياديون ومؤسس الدولة النجاحية عام 403 هـ.

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

العيد عيد [ غزه و فلسطين المحتله ]



فقط:

سعيد جدا

العيد عيد [ غزه و فلسطين المحتله ]

و فقط :

 
أحس بإنه عيدي [ و حدي ]

و أن السماء سعيدة لسعادتي ، و أن النيازك و الشهب تشاركني تلك السعاده و الفرحه، و ها هي تعلن بوضوح و صراحه [ زواج الروح و العقل بين محسوبكم و حورية [ العقل و القلب و الصمود و الاخلاص و الحب و الأخوه و الصداقه و ال و ال و ال و ال . . . . إلخ إلخ

فقط سعيد


و

 
فقط أكاد أطير من الفرح

الثلاثاء، 23 أكتوبر، 2012

الزياره الجريئه والتاريخيه ل غزة



و كأنني الوحيد الذي يشعر بالسعاده والفرح ؟

و كأنني الوحيد الذي يشعر بالعيد ؟

و كأنني الوحيد في هذا العالم الشهواني والمضطرب الميول والثقافات ؟؟؟

و كأنني الوحيد في هذا العالم ( عربي )

و كأن فلسطين وغزه ما عادت فعلا تهم أي انسان غيري هنا ؟

و كأن قلوبنا فعلا قد ( مااااااااتت )

و كأن حدث اليوم في غزه وتلك الزياره الجريئه والتاريخيه ما عادت تهم أحدا من أفراد أمتنا ( العربيه والاسلاميه )

و يل لي ؟؟؟

و كأني الوحيد في هذا العالم ؟

و كأني الوحيد

و كأني الوحيد

و كأني الوحيد

الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012

شعارات إيران



[ شعارات ]

البعض يتهم إيران الإسلاميه بتقويض الإستقرار و الأمن في المنطقه ، و يشكك دوما في نواياها الحقيقيه تجاه المسلمين و العرب ، و أن [ شعاراتها ] المعلنه ضد أمريكا و اسرائيل هي مجرد شعارات كاذبه و مظلله . . . إلخ

أقول :

ما رأيكم يا اخوان لو [ تبنينا ] نحن تلك الشعارات و لو حتى دون تطبيق [ يعني مثل إيران كما تدعون ] ، و بهذا نقطع عليها الطريق و نفضحها أمام الرأي العام

و كما يقول المثل [ الباب الي يجيلك منه الريح ، سده و استريح ]
:)

ما رأيكم ، و هل بإمكانكم ذلك ؟

أم اننا [ لا نرحم و لا نخلي رحمة ربنا تنزل ] ؟


* فقط لاصحاب العقول و الضمائر
مع مودتي

الأحد، 14 أكتوبر، 2012

مقارنه


[ مقارنه ]

المغامر النمساوي يحطم اليوم بعض الأرقام القياسيه من خلال قفزته الحره من على حدود الغلاف الجوي [ تجربه و مغامره سيستفيد منها العلم بدون شك ]

إيران الإسلاميه توشك على صنع قنبلتها النوويه ناهيك عن الاستفاده من الطاقه النوويه و استغلالها للأغراض السلميه ، كذلك التطور الملحوظ و السبق في مجال أبجاث [ النانو ] ، و تصنيع و بناء قدرات دفاع وردع صاروخيه لا يستهان بها إلى جانب [ الغواصات ، الطائرات بدون طيار . . . الخ ] ، و في مجال الإتصالات و تقنية المعلومات فيجب أن نذكر بالأقمار التي أطلقتها إيران
. . . . إلخ إلخ

حزب الله ينجح في اختراق اجواء فلسطين المحتله من خلال تبنيه لاطلاق طائره بدون طيار [ أيوب ]

بينما انحصرت انجازات حكام أهل [ السنه ] في تقديم الولاء المطلق و التبعيه لاعداء الأمه و المستعمرين ، إلى جانب الاهتمام بالنشاط السياحي و إنشاء المنتجعات و بعض الفنادق الفخمه هنا أو هنالك [ سياحه جنسيه و فسوق ]
كثير من القصور الفخمه و الطائرات الخاصه للبعض القليل القليل فقط

دعم المواهب و الطاقات عند الشعوب من خلال برامج [ ستار أكاديمي ، عرب أيدول ، ذا فويس . . . الخ ]

و يجب أن لا ننسى الانجازات العالميه و تحطيم الارقام القياسيه في صناعة أكبر صحن كسكسي ، و أكبر صحن كبسه ، و أطول ذيل فستان فرح ، و [ أكثر شعب أمي بين شعوب العالم ]

* أظنها مقارنات تدعو إلى التوقف عندها للحظات ، و بعضا من الأمثله التي يجب علينا أن نتأمل فيها و نتدبر

عل و عسى

الأحد، 7 أكتوبر، 2012

في وسط كل تلك الضوضاء و الغوغائيه



[ ؟ ]

في وسط كل تلك الضوضاء و الغوغائيه و العيش في الواقع تحت سيطرت قانون الغاب و محاولات البعض المتكرره تقنين الفساد الأخلاقي و تسويقه على أنه منتج حضاري . . . الخ

و سط كل ذلك و غيره فقد آثر البعض الاخر مقاومة ذلك التيار الجارف ، و اختار البعض العيش منفردا و وحيدا خوفا من الانجرار مع ذلك التيار المنحرف و يأسا من التغيير ، بينما فضل البقيه البحث عن تلك [ المدينه الفاضله ] للعيش فيها و لو كانت ضمن [ الواقع الافتراضي ] . . .

لكن جزئا من ذلك البعض المسيطر و المنحرف قد قرر ملاحقة أولئك حتى في دهاليز و أزقة هذا الواقع الافتراضي للتأكيد بانه هو المسيطر و من أجل تكدير حياتهم و تحطيم آمالهم و أحلامهم بالعيش الكريم . .

؟ ؟

الخميس، 4 أكتوبر، 2012

حقي حق و حق الناس مرق




طالما و أن المنطق السائد حاليا في الوطن هو [ حقي حق و حق الناس مرق ] ، و يمكن مرقة مااجي :)

فياريت و الله و يطفوا بيت عبدربه منصور و حكومته و لو لثلاثة أيام متواصله مع المكاتب و الاستراحات

علهم يستشعرون معاناة بقية الشعب و يلامسون آلامه و آماله

آمين

[ انتخابات ] الحرم المكي



[ انتخابات ]

طالما و أن الحرم المكي يعتبر قبلة المسلمين عامه و وجهتهم ، و كذلك يعتبر الحرم النبوي

و لما يمثله هذان الحرمان من درجة التعظيم و القدسيه عند جميع المسلمين

فإننا نطالب بان يتم إجراء عملية إنتخابات حره و نزيهه لاختيار الخطباء و الأئمه لكلا الحرمين الشريفين و يشارك فيها جميع المسلمين من مشارق الأرض و مغاربها ، و من أجل توحيد كلمتهم أو على الأقل التحدث باسم غالبيتهم
كذلك الأمر بالنسه للحج و شعائره

انتهى

الأربعاء، 3 أكتوبر، 2012

نقطه بين قوسين



[ . ]

تلك نقطه بين قوسين وضعتها في فضاء صفحتي و أرسلها لكم عبر الآثير تاركا لكم شرحها و التفسير كل على حسب مزاجه و النفسيات و الأهواء . . .

و إلى أولئك :

بحسب الديانات و المذاهب و الطوائف و الأحزااب و المناطق و الأجواااء . . .

الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء



[ مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء و لا إلى هؤلاء و من يضلل الله فلن تجد له سبيلا ]

* آيه كريمه أو جزء منها ضمن سورة النساء [ بحسب إعتقادي ] و الله أعلم

المهم

لطالما شغلتني هذه الأيه الكريمه و التوجيه الرباني على إعتبار بانها موجهه أساسا [ للمنافقين ] و على أساس بان الموجه لنا هو الله سبحانه و تعالى خالقنا و المدبر لنا بحكمته و علمه و خبرته . . الخ

أيضا

[ الحلال بين و الحرام بين . . . الخ ]
* حديث شريف

في سياق الاحداث في الوطن العربي و الاسلامي و ثوراته و ما شابها من شوائب و انقسامات . . .

كيف نستطيع أن نحدد خياراتنا و الصف الذي يتوجب علينا دعمه و مناصرته بما لا يخالف أو يتعارض مع أحكام و توجيهات القرآن الكريم و الاحاديث النبويه . .

و من هم المنافقون ؟

هل هم الشعب الذي ما زال لم يحسم خياراته وفق ذلك الواقع المطروح و المتواجد حاليا في الساحات ؟

أم تلك الأحزاب و المنظمات و الشخصيات التي آثرت مصالحها الشخصيه على المصلحه الوطنيه و العامه ، و اختارت الاستسلام لشهواتها و الاطماع الخارجيه . . . الخ ، مقابل بعض المصالح و الامتيازات

* مجرد تساؤلات في طريق البحث عن [ الحقيقه ]

الاثنين، 1 أكتوبر، 2012

صرخة وطن



برأيكم


لو قدر لهذا الوطن العزيز و الغالي و غيره من الأوطان العربيه و الإسلاميه أن يعبر عن رأيه بوضوح و صراحه عن مجمل القضايا التي تمسه و تلامسه تماما كما نفعل نحن البشر ، و أن يطلق بكل ما يستطيع من قوه صرااحة [ الااااه ] عند الألم


فكيف

ستكون تلك الصرخه و ما هو حجمها و المدى الذي ستبلغه

قياسا إلى حجم و مدى الألم و المعاناه التي يعانيها جراء ظلم الإنسان و أنانيته و الأحقااد . .

مجرد تخيل

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

منح و مساعدات و قروض بشروط أم بدون شروط


[ منح و مساعدات و قروض ]

ليس عيبا البحث عن المساعدات و لكن في اطار الحفاظ على سيادة الوطن و كرامته . .

و بالنسبه لمؤتمر المانحين الذي عقد في الرياض مؤخرا و ما تم الإعلان عنه . . .

فهل يحق لنا التساؤل فيما إذا كانت تلك الأموال ستقدم لليمن [ بشروط ] أم بدون شروط

و إذا كانت بشروط فهل هي شروط معلنه فقط ، ام أن هنالك شروط معلنه و خفيه ؟

و ما هي تلك الشروط ؟

و هل فيها ما يتعارض مع سيادة الوطن و كرامته و الحريه . . . ؟

الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

خلااااصه


[ خلااااصه ]

الله اكبر

الله أكبر

الله أكبر
__

هذا ما قاله و ردده علي صالح في خطابه الأخير في ذلك المؤتمر ، و ذلك أيضا ما ردده بعض أو حتى جميع قادة ما يسمى بالثوره ، و كلهم بالمناسبه [ كذابون ] أو منافقون إلا من رحم ربي . . .

و لكن مع هذا و ذااك نقول :

نعم

الله سبحانه و تعالى
[ أكبر ]

و كحل لهذه المشكله و النفااق نؤكد باننا :

سنكون مع الطرف الذي سيحقق مصالح الأمه و من ثم مصالحنا

كائنا من كااان

و بيننا يا ذره يوم الصرااااب

و

الله أكبر

الله أكبر

الله أكبر