آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

الثلاثاء، 19 يونيو، 2012

كيف تستطيع تطوير قرائتك و استيعابك لما تقرأ ؟


القراء مهما كان مستواهم في القراءة, يتعلمون أموراً جديدة باستمرار, و أحياناً حتى القراء المتمرسون يواجهون نصوصاً صعبة تتحدى مقدرتهم على الفهم و الاستيعاب. يمكنك بوضع استراتيجية لزيادة قدرتك على الفهم أن تقرأ بشكل أكثر فاعلية و تأثيراً, مع شعور أقل بالارتباك أثناء قراءة النصوص الصعبة. هناك العديد من الأمور التي يمكن أن تساعدك على تطوير استيعابك مهما كان مستواك في القراءة, رغم أن القراء المبتدئين يفضل أن يبدأوا ببناء قاعدة من المفردات و تعلم المزيد عن القواعد و بناء الجمل لأن ذلك يساعدهم على رفع مستواهم في القراءة و الاستيعاب.

أولى الاستراتيجيات لرفع مستوى الاستيعاب أثناء القراءة هي قراءة أنواع مختلفة من الكتب التي تغطي مجالاً واسعاً من المواضيع. القراء الذين يقرأو دوماُ نوعاً محدداً من الكتب غالباً ما يواجهون مشاكل عند قرائتهم كتاباً خارج ذلك النمط كالقراء الذين يقرأون في الخيال العلمي باستمرار. في هذه المثال يمكنك أن تقرأ الكتب العليمة لبناء خلفية عليمة و استعياب الأفكار التي تقف وراء كتابات الخيال العلمي, و من ثم يمكنك مثلاً الانتقال لقراءة كتب في علم النفس, التاريخ, أو مواضيع تراها مشوقة لك. تابع الأخبار العلمية في الأخبار, بحيث تبقى على اطلاع على آخر المستجدات و تصبح على دراية جيدة بهذه الأمور. حاول أن تتحدى نفسك بقراءة نموذج مختلف من الكتابات حول موضوع جديد كل يوم, مهما كانت المقالة صغيرة.

أثناء قرائتك تلك حاول أخذ الملاحظات. توقف لاستخراج معاني الكلمات التي لا تعرفها و اكتب معانيها, و استعمل تلك الكلمات في جمل مستخرجة من القاموس. أثناء تقدمك في النص دون ملاحظات حول ما يحاول الكاتب طرحه من مواضيع, كيف يرتب أفكاره, و الأفكار التي تشد أنتباهك. توقف بعد فترة لترى ماذا قرأت حتى الآن و تتأكد من أنك تستوعب ما قرأت بشكل جيد, و لا تتردد في قراءة الفقرات التي تراها صعبة بصوت عالٍ, أو أن تعيد قرائتهم عدة مرات لرفع استيعابك للنص. حتى القراء المتمرسون يمكن أن يمروا على فكرة حاسمة دون أن يلاحظوها لأنهم في سباق مع النص أكثر من محاولتهم استيعاب ما يقرأون.

كما يمكنك استخدام الحواشي التي يتركها الكاتب لرفع استيعابك للنص. كما أن استيعابك لأسلوب الكاتب في الكتابة و تعودك عليه يمكن من أن يجعلك جاهزاً للنقاط الحاسمة التي سيطرحها الكاتب لاحقاً.

و بشكل قاطع, فإن أفضل وسيلة لتطوير قرائتك و استيعابك لما تقرأً هو أن تقرأ باستمرار و تقرأ أكثر. خصص وقتاً للقراءة و لا تفوت يوماً أبداً لأن من شأن ذلك أن ينمي من قدرتك على القراءة الفعالة, و إن كنت تعيش مع زملاء لك حاولوا أن تقرأوا في نفس الموضوع بحيث يمكنك لاحقاً من مناقشة و مقارنة ما قرأتم في هذا المحتوى. ذلك يزيد بشكل كبير من الاستيعاب لهذا الموضوع.

بقرائتك المزيد و المزيد, سوف تعرض نفسك لأنماط مختلفة من أساليب الكتابة و المواضيع المهمة, موسعاً آفاقكك في نفس الوقت الذي ترفع فيه استيعابك و فهمك لما تقرأ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق