آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

السبت، 28 يناير 2012

أيهما أقوى و أمتن و أفضل للشعوب [ القبيله ] أم [ الحزب ] ؟


الإنسان بفطرته كائن اجتماعي ، و لا يستطيع العيش إلا ضمن مجموعه أو فئه يسود فيها [ التكافل ] من أجل الحفاظ على مصالحه و التصدي لمخاطر الحياه . . .
و لهذا السبب نشأت القريه و
[ القبيله ]

فهل إستطاعت الشعوب التي حاربت و تخلصت من القبيله كنظام أن تعيش و تستمر بدون ذلك النظام ؟

و هل استبدلته بانظمه و مكونات أخرى مثل [ الأحزاب / النقابات / الجمعيات ] ؟

و أيهما أقوى و أمتن بل و أفضل للشعوب [ القبيله ] أم
[ الحزب ] ؟

فبينما يكون الرابط بين الحزبيون أو النقابيون هو مجموعه من المبادئ و الأهداف في سبيل الوصول إلى المصلحه المشتركه ]

يكون الرابط عند القبيله أعمق بحيث يرتبط أبنائها بروابط [ الأرض و العرض و الأخوه و النسب و الدم و المصلحه المشتركه . . . ]

أليس كذلك ؟


لست مع النظام القبلي بشكله الحالي و [ المشوه ] إلى حد بعيد بل ضده تماما . .


أنا ضد القبليه الغوغائيه و تعصبها المقيت
ضد الولاء المطلق لزعيمها و الشيخ
ضد السلب و النهب و قطع الطرقات و ترويع الأمنين

ضد سيطرت قبيله على الدوله و استحواذها على خيرات الجميع و مواردهم المشتركه

ضد كل ذلك و أكثر

لكني مع القبيله التي ترعى شئون أفرادها و تحافظ على حقوقهم و المكتسبات

مع القبيله التي تنصر الضعيف ، و تغيث الملهوف حتى و لو كان من خارجها

مع القبيله التي يغرم ابنائها جميعا من أجل بعضهم البعض

مع القبيله القويه بالحق و ليس بالباطل

مع القبيله التي يكون ولائها المطلق و مظلتها الأعلى الإسلام و أن الناس تحته متساوون و لا فرق بينهم إلا بالتقوى و مكارم الأخلاق

مع القبيله التي تنصر أخاها ظالما أو مظلوما
فإن كان ظالما ردعته و ردته إلى جانب الصواب

و إن كان مظلوما نصرته ووقفت إلى جانبه كالبنيان المرصوص

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق