آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

الاثنين، 23 يناير، 2017

لولا الريال السعودي و قرارات هادي لرأيتم العجب العجاب ..



الحرب الاعلاميه و التلاسن بين المدعو ( كعبول ) و بين أحد الاعلاميين المنشقين عن المؤتمر و المحسوبين على هادي و بن دغر .. هي حرب شخصيه الوطن منها براء و لا ناقة له فيها أو جمل ..

حرب على مصالحهم الشخصيه و لصالح بعض الاتجاهات التي يدعون الانتساب إليها .., فكل طرف من تلك الأطراف يقاتل من أجل المصلحه و الفوز بالريال السعودي و ما يمكن الحصول عليه مستقبلا في حال استطاع التخالف أن ينتصر في هذه الحرب لا سمح الله ..

و الاتجاه الذي يمثله المدعو ( كعبول ) يعتقد بانه الأحق بتصدر المشهد مرة أخرى ( بل أنه يعتقد بانه ما زال اللاعب الرئيسي حتى هذه اللحظه ) و لهذا فانه يخشى من الآخرين خصوصا جناح المنشقين عن المؤتمر لأنه يعلم تماما أهمية الدور الذي يقومون به حاليا لزعزعة أركان ذلك الحزب العريق و محاولة جذب ما أمكن من قياداته و قواعده داخل الوطن , و أن التخالف يعول كثيرا على مثل هذا الأمر ( خصوصا أن ضامن لعمالة و ارتزاق البقيه و أنهم في الجيب ..)
الطرف الآخر يعي ذلك و هو يدافع عن موقعه و مصالحه خوفا و طمعا ..
يعتقد بانه الأجدر على قيادة المرحله و أن بقية الاطراف يجب ان تسلم له و تستسلم ..
حرب شخصيه و على الريال السعودي بكل ما تعنيه الكلمه من معاني و الوطن مجرد ضحيه مثله مثل بقية المواطنين في داخل الوطن و خارجه ..
باختصار :
( تحسبهم جميعا و قلوبهم شتى ..)
و لولا الريال السعودي و قرارات هادي لرأيتم العجب العجاب ..
.
.

لهذا السبب أيضا قررنا دعم المؤتمر الشعبي العام و زعيمه في هذه المرحله ( لأننا نعتقد بان الوطن يجب أن يعاقب مثل هؤلاء الأشخاص و أمثالهم كي لا تشاع العماله و الوضاعه و الارتزاق بين الناس ...)
اذا انتصرت اليمن باذن الله على العدوان فستختفي مثل هذه الآفات عن الساحه و سيتقلص الأمر كثيرا و تبقى فئات أخرى مشابهه محسوبه لحد الان على الوطن و من الوطن ..
* اعتذر عن كلمة ( كعبول ) و ما اخترتها الا مجبرا كي يستطيع البعض ان يحدد اتجاه البوصله فقط لا غير و نتجنب السؤال
و دمتم سالمين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق