آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

الاثنين، 13 أبريل، 2015

سمعة خالد بحاح و وطنيته على المحك

 
[ سمعة خالد بحاح و وطنيته على المحك ..]
أقله عند شريحه واسعه من أبناء شعبنا اليمني خصوصا بعد تصريحات الناطق الرسمي لانصار الله و التي عبر فيها عن وجهة نظر حركة انصار الله و رأيها بخصوص شرعية هادي و ما قد يصدر عنه من افعال او تصرفات و التي كان آخرها قراره بتعيين لخالد بحاح نائبا له بالاضافه الى مهامه السابقه كرئيس للوزراء ....
كذلك نظرة البعض إليه في حال قبوله المنصب و كيف سيبرر للناس قبوله للمنصب و إمكانية اداء واجباته في ظل هذا الحصار الظالم و الشامل و العدوان على ( كل اليمن ) ..، بعدما قدم بالامس القريب استقالته ( التي لا رجعة فيها ) مبررا ذلك بحصار الحوثيين لحكومته و عدم امكانيه القيام بالمهام الموكله اليهم في ظل تلك الظروف ... ؟؟!!
[ فهل سيقبل خالد بحاح بهذا المنصب و يخسر سمعته و اتهام الاخرين له بالانحياز لطرف دون آخر و يعرض بذلك الوطن لمخاطر كبيره و مزيد من التصادم و التمزق و الانقسام .....، أم انه سيتصرف كما تصرف بن مبارك بالامس و يعتذر عن قبول المنصب ( حفاظا على سمعته ) و اتاحة الفرص للحوار و التفاوض و امكانية الوصول لحلول ترضي الاطراف المتصارعه ..؟؟! ]
خالد محفوظ اخطأ مرتين مره عندما سافر الى السعوديه بعد الافراج عنه و انتقاله لحضرموت و هذا فسره البعض او سيفسرونه بانه انحياز للعدوان على اليمن او اقله قبول و رضى ...
مرة اخرى عندما اعلن استقالته و سوق لنا تلك المبررات و الحجج ...، و هذا خطأ من وجهة نظري على الاقل و للسبب الذي ذكرته اعلاه حول مبرراته المستقبليه ... ( طبعا هذا في حال قبل بالمنصب و لم يقدم اعتذاره )
- السعوديه كذلك في موقف حرج فاما ان تثبت لليمنيين بانها فعلا حريصة عليهم جميعا و تتعاون معهم على ايجاد حلول و كبدايه و رسالة خير و اثباتا لحسن النيه يمكنها ان تساعد هادي بالغاء قراره و التراجع عنه / تمهيدا لتنحيه / ..او معاونة بحاح لكي يقدم اعتذاره عن القبول بالمنصب ...الخ
أما في حال استمرارها بالتعنت و فرض رغباتها على الشعب اليمني و الضغط على هادي و من بعده بحاح للمضي قدما الى مزيد من التصادم و الخراب فلن يبقي لها اي حجه او مبرر امام الشعب اليمني و العالم و سينعكس هذا الامر عليها و تخسر الكثير من تأييد بعض الاطراف الداخليه و الخارجيه ....
لن أطيل الحديث و لكن فقط :
* القرار الصادر و الرد عليه عبر وسائل الاعلام قد يكون مؤشر على نوع من القطيعه الحقيقيه بين الاطراف المتصارعه و ان لا وسائل اخرى للتواصل و المفاوضات سريه او عبر وسيط ( موثوق به ثقة تامه ) او ان الحاله الامنيه فرضت على البعض عدم الظهور حرصا على سلامته و في هذا ايضا قطيعه ..
* الرد على هذه الرساله و القرار الصادر جاء هذه المره مباشرة من قبل انصار الله و ربما باتفاق مع حلفائه كنوع من انواع تبادل الادوار و احتمال وقوع البعض تحت الاحراج و الضغط ..
في الاخير :
ننتظر الساعات القادمه و التي ستحدد لنا مسار الايام المقبله هل ستتجه نحو التصعيد اكثر و تفتح بذلك فصلا جديدا من فصول الحرب او انها ستتجه نحو التهدئه و لو قليلا لاتاحة الفرص للبحث عن مخارج و حلول تنهي هذا الصراع و الحرب و العدوان و لو ( مؤقتا )
تحياتي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق