آخر المواضيع

أهــــــلا وسهـــــــلا بالجميع
حللتم أهلا ونزلتم سهلا

أتمنى من الله ثم منكم أن تكون الزياره مستمره وألا تنقطع ، فبتواصلكم المستمر معي ، ستستمر هذه الحكايه باذن الله ...




بحث

الأحد، 23 يونيو، 2013

قصص الإنسان في القرآن

الأربعاء، 12 يونيو، 2013

مالكوم إكس .. الرجل الذى مات واقفا


إن هذه الشخصية الهامة كان لها فضل كبير - بعد الله - في نشر الدين الإسلامي بين الأمريكان السود، في الوقت الذي كان السود في أمريكا يعانون بشدة من التميز العنصري بينهم وبين البيض، فكانوا يتعرضون لأنواع الذل والمهانة، ويقاسون ويلات العذاب وصنوف الكراهية منهم

لمشاهدة السلسلة على اليوتيوب

من هنــــــــــــــــــــــــــا

الأحد، 9 يونيو، 2013

أين أحتفظ بذاكرتي؟ .. وثائقي ممتاز عن النسيان و الذاكرة


قد نلتقي أشخاص نعرفهم و لكن لا نتذكر أسمائهم , قد ننسى أين وضعنا محافظنا و مفاتيحنا , أحيانا قد ننسى أين ركنّا السيّارة .. وثائقي ممتاز عن النسيان و الذاكرة 


لمشاهدة السلسلة على اليوتيوب 

من هنــــــــــــــــــــــــــا
 

الخميس، 6 يونيو، 2013

العلم والايمان .. د. مصطفى محمود







الأربعاء، 5 يونيو، 2013

و لا يهمهم شيئ



و لا يهمهم شيئ :

فاما سيطلق سراحهم و يحتفلون بالنصر و الحكمه و الإراده . . .

أو

كلفوت جااهز ليطلق خبطاته و النيران لإشغالكم و النسيان

فعلى ماذا تستفتيان ؟

احمدوا الله قبل فوات الأوان



و للطرف الآخر و نظامه الذي بدأ بالتفاخر بالنصر الذي لم يكتمل بعد و أصبحنا نراهم و نلاحظ تبجحهم ب [ علمانيتهم ] و فسادهم الذي عاف منه الحجر و البشر نقول :

يا هؤلاء لا تغتروا و اعتبروا و تذكروا الأمس القريب و الخوف الذي كان يعتريكم و ترقب الساعه التي فيها تنتهون

فوالذي نفسي بيده :

لولا حكمة الله و إرادته و من ثم تخاذل أولئك و انكشاف كذباتهم ، و مساندة قوى الممانعه [ العقديه ] . . . ، لكنا سمعنا نعيكم بالأمس قبل اليوم

فاحمدوا الله الذي نجاكم و اشكروه على نعمه التي أنعم بها عليكم قبل فوات الأوان . . .

مع الله أنتم أم مع الغرب ؟


أي جرأه يمتلكها البعض عندما يصيحون باعلى صوت [ الله أكبر ] ثم يختبئون وراء النساء و الأطفال !

بل أي وقااحه عند البعض عندما يلجئون إلى الله [ ما لنا غيرك يا الله ] و عند التراجع و الهزيمه يتججون بنقص الدعم و التسليح !

مع الله أنتم أم مع الغرب ؟

[ إن تنصروا الله ينصركم ]

الثلاثاء، 4 يونيو، 2013

المصحف كاملاً بصوت أحمد العجمي



للآستماع للمصحف كاملا

المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين



لماذا لم تنقطع الكهرباء أول أيام ما سمي بالحوار الوطني ، و لماذا لا تنقطع طوال فترة الإنتخابات مثلا ؟

لماذا حق الدوله حق و حق الوطن و المواطن مرق ؟

يجب أن لا ينسى الناس شيئا بعد اليوم أو يتناسوا

فالمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين

البطل



 سيصنعون له نصرا من العدم فقط ليعيدوا تلميع صورته ، و ستنطلي على الناس هذه الكذبه و النصر المزعوم و سيصفقون بحراره لذلك البطل و ينسون كل الماضي و آلامه و كأن شيئا لم يكن و يصفروا العداد بحيث تبدأ معاناتهم من جديد و من الصفر . . .

المهم أن لا يمتلئ خزان الغضب حتى ينسح و ينفجر و يفجر ما حوله . . .

راقبوهم فهم في طريق صناعة ذلك الانتصار المزعوم و تفريغ خزان الغضب أو إنقاصه على الأقل

عندما تطيب الفضيحة


جميعنا عشقنا الفضح و الفضائح و مارسنا مع حكومتنا التشهير و الفضيحه بالتناوب حتى ضاعت فائدة المقوله و الحديث : 

[ إذا ابتليتم فاستتروا ]

فإذا افتضح الإنسان أو حكومته و لم يلقوا جزاء رادع طابت لهم الفضيحه و استساغوا الإثم و مارسوه بصوره عاديه و علنيه و انتقلوا إلى ما بعده من الخطايا . . .

عن أي دولة تتحدثون ؟


قامت الدنيا و لم تقعد و استنفرت الدوله بكل قوتها ضد مواطن يمني بسيط خرج على سيارة الكهرباء بسلاحه عندما قاموا بقطع سلك التيار عن منزله بسبب تأخره عن السداد حيث بلغت الفاتوره مع المتأخرات مبلغ لا يتجاوز أصابع اليد الواحده من الألاف ، و تم اتهامه بالارهاب و التعدي على موظف دوله أثناء تأدية مهامه [ أي مهام سوى الفصل و الجبايه ؟ ] !

و لم تقم يوما بل قعدت عن التصدي لمن يحارب الوطن باكمله و يهدد الأمن القومي و العيش المشترك و لم تلزم نفسها ساعة واحده بالنظر إلى معاناة الوطن و المواطن أو تجرأت يوما على قطع التيار عن بعض أولئك الذين يدينون بالملايين أو يمدون أسلاك الكهرباء إلى منازلهم و من عدة خطوط و ببلاش . . . !

صحيح أن وجود الدوله خير من عدم وجودها

و لكن عن أي دولة تتحدثون ؟

مشروع النهضه


مشروع النهضه قدمه الإخوان في مصر ، و تم تنفيذه في إثيوبيا !

فاتورة الكهرباء جائت مطابقه للشهر الماضي



 من منكم لاحظ بان فاتورة الكهرباء جائت مطابقه للشهر الماضي رغم كل تلك الإنقطاعات في التيار لأيام متعدده . . .

فهل ما زال علي صالح في وزارة الكهرباء ؟
إذا كان كذلك فهذه مصيبه

و إن كانت أحزاب المشترك راضيه بهذا ، فهل هي راضية بأي تلاعب في الاعتمادات المخصصه لوزاراتها أو أحزابها أو حتى في التبرعات لجمعياتها الخيريه ؟

إذا كان هذا فلعمري أن المصيبه أعظم